• LOGIN
  • No products in the cart.

آفَضلُ طُرٍيَقةّ لُلُمِذِآگرٍةّ

طرق المذاكرة إن اختيار أفضل الطرق للمذاكرة هي عبارة عن استيعاب وفهم مبادئ مهارات التعلم؛ حيثُ إنّ تعلُّم الطالب وإتقانه لهذه المهارات؛ كالاستذكار، والقراءة، وتسجيل الملاحظات، والتلخيص يجعله مؤهلاً لاختيار الطريقة المثلى وأكثر فاعلية لعملية التعلم والمذاكرة، فتعلُّم مهارات وطرق واستراتيجيات الاستذكار هي أمر بالغ الأهمية لتقديمها الوسائل المناسبة لتسهيل عملية الدراسة، وجعلها أكثر فعالية، وتدعيم عمليات المذاكرة والحفظ؛ حيثُ قدّم العديد من المرشدين والمؤلفين الكثير من الكتب والأساليب لإرشاد الطلبة في اختيار الطريقة الأفضل لعملية المذاكرة؛ حيثُ إنّ الفشل الدراسي لبعض الطُّلّاب لا يعود بشكل أساسي إلى الخلل في القدرات العقلية أو تدني مستوى الذكاء، إنمّا هو نتيجة لافتقارهم مهارات التعلم والاستذكار الصحيحة والسويّة، وافتقارهم لتطبيقها والسير في عملية الدراسة من خلالها، وتبرز أهمّيّة تعلم هذه المهارات من خلال النقاط التالية:[١] حل مشكلة النسيان وزيادة إمكانية الاحتفاظ بالمعلومات في ذاكرة الطالب لفترة زمنية أطول. سرعة وسهولة استدعاء المعلومات المطلوبة عند الحاجة لها. خفض مستوى قلق الامتحان والتحصيل نتيجة لتحلي الطالب بالمستوى المطلوب من الثقة بالنفس. تكوين الاتجاه الإيجابي تجاه المواد الدراسية والمعلم والمؤسسة التعليمية. رفع مستوى التحصيل الأكاديمي وتحقيق التفوق والنجاح الذي يسعى له الطالب، وبالتالي الشعور بالرضا عن الذات الذي يؤدي دوره الإيجابي على العملية التعليمية والتحصيلية للفرد. طرق الدراسة تحدّث المؤلفون وأساتذة علم النفس على ضرورة تحلي الطالب بالكثير من المهارات التي تتعلّق بعملية الاستذكار والمذاكرة، والتي من شأنها أن تصل بالطالب إلى أفضل الطرق لتحقيق النجاح الأكاديمي والاستقرار النفسي، بالإضافة إلى الحصول على التوازن بين جميع الجوانب الحياتية من الجانب التعليمي والترفيهي والحياة الاجتماعية والروحية، بالإضافة إلى الرياضة والثقافة وغيرها، ومن أبرز هذه المهارات كالتالي: مهارة الحفظ يُعتبَر الحفظ من أهم المهارات التي يجب على الطالب مراعاتها وإتقانها أثناء عملية التعلم، ومن أهم مبادئ الحفظ الجيد والصحيح والذي يحقق ثبات المعلومة لأطول فترة ممكنة ما يلي:[٢] الحفظ الموزع: أثبتت دراسات علماء النفس أنّ توزيع مرات الحفظ لنفس المادة التعليمية على فترات يرفع مستوى الاحتفاظ بالمعلومات ويُسهّل عملية استرجاعها. التسميع الذاتي: إنّ التسميع المتكرر مع استخدام المهارة السابقة (الحفظ الموزع) يساعد في إرسال المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى. الفهم والتنظيم: إنّ تنظيم المادة الدراسية -على شكل مجموعات من الوحدات التي تشترك في الفكرة الرئيسية ذاتها- تجعل عملية الحفظ أكثر سهولة وفعالية. النشاط الإيجابي: أي أن يقوم الطالب بالبحث والتنقيب عن الحقائق والمعلومات بشكل ذاتي، وتظهر فاعلية النشاط الذاتي من خلال أنّ المعلومات التي يحصل عليها الطالب بجهده ونشاطه الشخصي لا تكون عرضة للنسيان؛ كالمعلومات التي يتلقّاها الطالب بشكل جاهز من المعلم أثناء العملية التعليمية.
– Prepared by:
#Dr_Ahmed_Ezzat_Teamwork
#SATurDays_SAT_Academy_Teamwork
#NasrCity, #Shorouk, #Haram, #Tagamo3, #Mohandseen, #Maadi, #October.
– Supervision:
#Dr_Ahmed_Ezzat
#SAT_Math_Instructor
– Contacts:
01001600522 – 01145008666 – 01117118681 – 01117118683 – 01117118684 – 0224147108 – 026307946.

Love
Haha
Wow
Sad
Angry
You have reacted on "آفَضلُ طُرٍيَقةّ لُلُمِذِآگرٍةّ" A few seconds ago

0 responses on "آفَضلُ طُرٍيَقةّ لُلُمِذِآگرٍةّ"

Leave a Message